11 سببا تدفعك لامتلاك موقعك الخاص على الأنترنيت

11 سببا تدفعك لامتلاك موقعك الخاص على الأنترنيت
شارك

شارك هذا المقال

أهلا بكم أخواني في هذا المقال الأول من سلسلة كيف تنشيء الموقع الالكتروني الخاص بك على الأنترنيت.

كما تعلمون أن الحصول على موطأ قدم لك على هذه الشبكة العنكبوتية أصبح ضرورة ملحة.

 فالتواجد الإلكتروني لك يأ أخي على الشبكة مهم جدا ,وهناك نوعان من هذا التواجد : التواجد كمستهلك وكمنتج كما في العالم الحقيقي.

فالتواجد كمستهلك هو ما نستهلكه من منتجات أو خدمات رقمية (حساب فايسبوك, بريد إليكتروني للتواصل,شراء منتج من مواقع التجارة الإليكترونية …).

وهذا التواجد هو الغالب, أما التواجد المهم والذي سنجدث عنه اليوم والذي يقوم به بغض الأشخاص, الذي ينتجون محتوى يثري الويب ويعطي قيمة مضافة لزائر الموقع.

هناك العديد من الأسباب التي تدفعك اليوم لكي تنشئ موقعك الخاص على الأنترنيت  لتصبح منتجا لأي مهارة تتقنها أو مجال تتخصص فيه.

فهذا سيفيدك جدا وسيفتح لك مجالات جديدة وأفاق كبيرة, في هذه المقال سنتطرق ل 11سببا تدفعك لامتلاك موقعك الخاص على الأنترنيت.

1- امتلك موقعك الخاص على الأنترنيت

يمكن لك أن تحجز موقعك الخاص على الأنترنيت أو باسم شركتك الخاصة أو أي اسم أخر تريده.

امتلاك موقع باسمك الخاص بدومين .com له جاذبية خاصة ويعطي الإنطباع للزائر أن الموقع إحترافيوجاد.

فكما في الواقع عندما تمتلك منزل أو محل تجاري   كذلك على الويب أنت الوحيد الذي تمتلك الإسم الخاص بك ويسميه المحترفون على الويب الملكية الإفتراضية.

يمكن أن تتقاسم تجاربك في الحياة, مهارتك, هوايتك في موقعك الخاص  أي شيء يمكن أن يكون مهما ونافعا للزائر وبذلك تصبح منتجا و ايجابيا في التعامل مع الأنترنيت.

2- انشئ مشروعك الخاص بك

اذا كان لك مشروع تجاري أو شركة فلابد لك من امتلاك موقع الخاص بشركتك لتسويق منتجاتك للعالم أجمع.

و اقامة علاقات تجارية مع موردين وموزعين, أما إذا كنت لا تمتلك أي مشروع على أرض الواقع.

فامتلاك مدونة ونشر تجاربك ومهارتك فهي بذاتها مشروع للعمل الحر وأيضا لكسب المال.

و هناك الكثير من الشباب في العالم الذين استغنوا عن وظائفهم لكي يركزوا على عملهم على الأنترنيت. 

3- حسن وضعك المادي

امتلاك موقع الكتروني يمكن أن يحسن من وضعك المالي للأفضل, اذا واصلت العمل في الأنترنيت يمكن أن تصل إلى الملايين وتحقق الحرية المالية.

العديد من المحترفين في التدوين على الأنترنيت وصلوا إلى الملايير وسنرى ذلك في مقالات لاحقة إن شاء الله.

4- الإستقالة من الوظيفة وتحقيق الحرية المالية 

يمكن أن تظن أن هذا ضرب من الخيال أو مستحيل, ولكن العديد من الزوارالذين يزاولون العمل على الأنترنيت يعرفون أن الأنترنيت أوجد فرصة كبيرة ومدهشة.

لكي تحصل على المال الكثير, ولكن ذلك لا يتاتى إلا  بالاستمرارية حتى النجاح.

تتأتى هذه الإرادة من الدافع ,كل واحد منا لديه دافع فان كنت موظفا أو أجيرا فانت تعاني من أوقات العمل المتعبة والروتين القاتل.

لانك تبيع وقتك الثمين مقابل أجر محدود, بينما العمل على الأنترنيت بالعمل الجاد والمستمر يمكن أن تربح يوميا ما تربحه خلال شهر من الوظيفة.

وان كنت متخرجا  جديدا  من الجامعة وتبحث عن العمل فالانترنيت تتيح لك أن تكون صاحب العمل ,وأن تعمل في أي مكان تريد ووقتما تريد وكيفما تريد, بشرط الإلتزام و الإستمرارية والعمل الجاد.  

4-تقاسم التجارب والخبرات

 بولوجك عالم التدوين ومشاركة تجاربك ومهارتك مع الأخرين.

ستستفيد أيضا بصقل مهارتك و تطويرها, وأيضا التفكير في مشروع لك مبنيء على مهارتك التي تتقنها.

اذا كنت متمكن من مجالك وتخصصك على الأنترنيت تستطيع أن تقدم خدمات واستشارات مجانية أو مدفوعة للزوار. 

5- رخص الثمن وسهولة الاستعمال

في بداية سنوات الألفين كان من الصعب امتلاك موقع الكتروني لغلاء الأسعار, وأيضا لصعوبة برمجة المواقع.

لابد لك من مهندس كمبيوتر تدفع له لكي ينشيء ويدير لك موقعك الخاص, أما الان فالأمور انقلبت رأسا على عقب.

تستطيع انشاء موقع اليكتروني في بضعة دقائق من حجز الدومين الخاص بك, إلى اختيار الإستضافة الجيدة الى تثبيت برنامج ادارة المحتوى (ووردبريس,جوملا…).

وها هو موقعك جاهز ينقصك فقط إضافة المحتوى الذي سيصبح مهمتك الإعتيادية. 

6- حجز مكان في المستقبل 

 سيكون المستقبل  مرعب من الناحية الإيجابية لسرعة التحول التي تعرفها البشرية في الإعتماد على التقنية.

فلا مكان في المستقبل لمن لا يعرف كيف يستعمل الحاسوب وأيضا لا مكان لمن ليس لديه تواجد في العالم الإفتراضي.

فالعديد من الوظائف ستختفي و سيتم تعويض أصحابها بروبوتات تعتمد على الذكاء الإصطناعي.

وقد ابتدأ ذلك مبكرا  فمثلا ساعي البريد  أو الشخص الذي يوصل البيتزا. فلا مكان له الان في أمريكا.

بعد أن بدأت شركة أمازون في توصيل طلبات زبائنها عن طريق طائرات درون DRON.

كما أن الطرد الذي تعرض له العمال في أمريكا ابان الأزمة المالية الأخيرة سنة 2008 الجأ العديد منهم إلى انشاء مدونة أو مشروع لهم على الأنترنيت لربح المال منه وقد نجح العديد منهم في ذلك.

8- ساهم في اثراء محتوى الأنترنيت

عندما تدون على موقعك فأنت تساهم في إغناء المحتوى العربي على الأنترنيت.

وترتقي بلغة القران إلى المراتب الأولى جيث كانت قبل عدة سنوات في المرتبة التاسعة عالميا.

وهذه السنة أصبحت في المرتبة الرابعة حسب احصائيات موقع internetworldstats.com وهي مرتبة مشرفة.

وهذا يدل على العمل الكبير والتطور السريع لإنشاء واضافة المحتوى باللغة العربية على الأنترنيت.

ترتيب اللغة العربية جسب استعمال الأنترنيت

ترتيب اللغة العربية جسب استعمال الأنترنيت

9-نمي روح مشاركة المعلومة ومساعدة الأخرين

كما تعلمون أن مشاركة المعلومات وتقديم محتوى مفيد هو من الأسباب الرئيسية لتقدم الغرب في مجال الأنترنيت.

يؤمنون بقيمة مشاركة المعلومات ومساعدة الأخرين عبر الأنترنيت.

وهذه العقلية هي التي يساعدك التدوين في تنميتها وصقلها حيث من يشارك المعلومات سيستفيد أيضا ويصقل مهارته ويصحح مفاهيمه.

10- تواصل مع أصحاب المواقع الأخرى

 بعد إنشاء موقعك الخاص في المجال الذي تحبه يمكنك مع الوقت التعرف مع أصحاب المواقع الأخرى وتبادل التجارب والخبرات معهم حول التدوين وتطوير مهارتك على الأنترنيت.

11- موقعك يعمل 24 ساعة في اليوم

هل سمعت بالدخل السلبي هو مايمكنك أن تجنيه اذا كان موقعك جيدا ويتيح معلومات مهمة وذي فائدة لأنه يعمل كل يوم وكل ساعة بدون تدخل منك.

هذه هي الأسباب 11 التي أراها ستدفعك لكي تنشيء موقعك الأول على الأنترنيت.

وأسف اذا اطلت عليكم في هذا المقال لكن تذكروا اخواني ان تتحمسوا و تندفعوا لخوض غمار هذه التجربة الشيقة والمفيدة.

فمن لا يخاطر ويجرب سيبقى في مكانه وفي نفس حالته يعيش على الهامش.

ماهي اسبابكم أنتم لإنشاء موقعكم الأول على الأنترنيت؟ في انتظار تعليقاتكم 

في انتظاركم في الدرس الأول من سلسلة كيف تنشيء الموقع الالكتروني الخاص بك على الأنترنيت

 اذا أعجبك هذا المقال لا تنسى مشاركته على مواقع التواصل الإجتماعي.

لكي يستفيد الجميع,فقد أخذ مني وقتا طويلا لكتابته وتنقيحه. 

فؤاد

مقالات مشابهة
أضف تعليقا